انطلاق فعاليات اليوم العالمي تحت شعار «بصحة البدن نبني الوطن»

 

وزير الداخلية: ماضون في مكافحة المخدرات

 

الشيخ أحمد الحمود: نفخر في الكويت بما حققناه من إنجازات للوقاية من المخدرات

 

د.السمدان: هذا اليوم لمكافحة الإدمان والتهريب والاتجار

 

العميد الغنام: نسعى لوضع سياسة عامة لمكافحة المخدرات

 

تكريم الجهات المشاركة ودرع تذكارية لممثل راعي الحفل

 

 

أكد النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية رئيس اللجنة الوطنية للوقاية من المخدرات الشيخ أحمد الحمود الجابر الصباح ان احتفال دولة الكويت باليوم العالمي لمكافحة المخدرات في مثل هذا اليوم مع دول منظمة الأمم المتحدة أصبح تقليدا سنويا لنلمس معا جهود سنين طويلة من الجهد والتنسيق والتعاون ونرى معا النتيجة والثمرة لتلك الجهود الطيبة في حماية جيل شباب الكويت من آفة الآفات.. المدمرة للمجتمعات وهي السموم البيضاء التي لها من اسمها من كل شيء وليس لها من صفتها الا اللون المراوغ.

 
 
 

شعار الاحتفال

 

جاء ذلك خلال احتفال اللجنة الوطنية للوقاية من المخدرات باليوم العالمي لمكافحة المخدرات2012 تحت شعار «بصحة البدن نبني الوطن» الذي أقيم صباح امس بمول 360 تحت رعاية النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية رئيس اللجنة الوطنية للوقاية من المخدرات الشيخ أحمد الحمود الجابر الصباح، وقد أناب عنه وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون الامن الجنائي اللواء عبدالحميد العوضي في حفل الافتتاح الذي أقيم بحضور الأمين العام للجنة الوطنية للوقاية من المخدرات ورئيس لجنة الاشراف على مشروع غراس الدكتور احمد ضاعن السمدان ونائبه الدكتور رشيد العميري ومدير مشروع غراس د.احمد الشطي ومدير عام الادارة العامة لمكافحة المخدرات بالانابة العميد صالح الغنام ومدير عام مديرية امن محافظة حولي العميد غلوم حبيب ومدير ادارة العلاقات العامة والتوجيه المعنوي ومدير ادارة الاعلام الأمني بالانابة العقيد عادل احمد الحشاش وعدد من القيادات الامنية.

 

وقال اننا نفخر في الكويت ويحق لنا ان نفخر بما حققناه من انجازات على صعيد الوقاية من المخدرات ومكافحتها وعلاجها، فقد استطعنا بحمد الله ان نحقق تكاملية رائعة تقوم على الدرس والحساب بكل دقة واتقان وسترون ذلك جليا في فعاليات هذا اليوم، فلقد حددنا المشكلة منذ زمن طويل وبدأنا بالعمل على حلها من خلال ثلاثية رائعة التنسيق بين جهات مختلفة في الجهات الحكومة والأهلية فكان ان تضافرت الجهود وتكاتفت لسد أي ثغرة يمكن ان تنفذ منها تلك السموم الى بيوت الكويت والى أبنائها وبناتها.

 

 

دور القطاعين

 

وأوضح ان دور المؤسسات الأهلية والقطاع الخاص كان دوما حاضرا معنا وعلى طول الخط، يدعم كل نشاطاتنا ويساندنا ويمدنا بالتأييد والدفع المعنوي والمادي.. وخاصة في مشاريع مثل المشروع التوعوي للوقاية من المخدرات غراس الذي يعمل تحت مظلة اللجنة الوطنية للوقاية من المخدرات، والذي أثبت وجوده في كل المحافل الدولية المتعلقة بالمخدرات بل ان وجوده بات من مقومات تلك المحافل والفعاليات لما توصل اليه من نتائج مميزة من خلال فعالياته المبتكرة من حملات اعلامية وندوات وورش وزيارات ميدانية وغيرها.

 

 

كلمة السمدان

 

بعد ذلك ألقى الدكتور احمد ضاعن السمدان الأمين العام للجنة الوطنية للوقاية من المخدرات ورئيس لجنة الاشراف على مشروع غراس كلمة بهذه المناسبة قال فيها انه في عام 1987 وفي اجتماع الجمعية العمومية للأمم المتحدة لمناقشة قضية انتشار المخدرات في بلدان العالم المختلفة، بعد ان بات واضحا ان الحلول الفردية التي تتبعها الدول لم تعد تجدي، قررت الأمم المتحدة اعتبار السادس والعشرين من يونيو يوما عالميا لمكافحة المخدرات.

 

وقال: هذا اليوم ليس يوم مكافحة الادمان فحسب بل ومكافحة التهريب والاتجار كذلك، فلا جدوى من مكافحة الادمان بينما المخدرات تنتقل بحرية من بلد الى بلد ومن قطر الى قطر دونما رادع أو مانع.

 

وأضاف: ان تخصيص يوم عالمي لمكافحة المخدرات تهريبا وادمانا لدليل قاطع على ان القضية تجاوزت قدرات البلد الواحد وتحولت الى قضية عالمية تقف خلفها جيوش منظمة من العصابات المدربة التي تنفق المليارات على كوادرها تدريبا وتطويرا، اضافة الى العشرات ان لم نقل مئات الألوف من المتعاونين الذين باعوا ضمائرهم من اجل الثراء السريع.

 

وقال: وقى الله الكويت وأهلها من كل سوء وحفظهما من كل شر ومكروه، في ظل قيادة صاحب السمو أمير البلاد المفدى الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وسمو ولي العهد الأمين الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظهما الله ورعاهما.

 

 

كلمة العميد الغنام

 

عقب ذلك ألقى مدير عام الادارة العامة لمكافحة المخدرات بالانابة العميد صالح الغنام كلمة قال فيها ان الاحتفال باليوم العالمي لمكافحة المخدرات من كل عام يسعد الادارة العامة لمكافحة المخدرات مشاركة المجتمع الدولي بالتنسيق والتعاون مع الجهة العالمية المسؤولة عن مكافحة المخدرات والجريمة الدولية بفيينا التي ينبسق عنها العديد من المكاتب الميدانية ومنها المكتب المعني بمكافحة المخدرات والجريمة، مناسبة للتذكير بآفة المخدرات وويلاتها وماتسببه من أخطار وأضرار مختلفة، وكذلك لحشد كافة الجهود الفردية والمؤسسية في سبيل مواجهة هذه الظواهر والسيطرة عليها باستخدام كافة السبل والامكانات.. وهذا ماتسعى اليه الادارة العامة لمكافحة المخدرات من خلال وضع السياسة العامة لمكافحة المخدرات والحد من عرضها وطلبها غير المشروعين ومن خلال اعتماد كلي من الاستراتيجية العربية لمكافحة الاستعمال غير المشسروع للمخدرات والمؤثرات العقلية وخططها المرحلية الست.

 

 

عرض إدارة الاثر

 

بعدها قدم رئيس قسم التدريب بادارة الأثر التابعة للادارة العامة المركزية للعمليات المقدم أيمن سالم سالمين عرضا لادارة الأثر شرح خلاله كيفية عمل الادارة.

 

ثم قام كل من اللواء العوضي والدكتور السمدان والعميد الغنام والعقيد عادل الحشاش بتكريم الجهات المشاركة.. بعد ذلك قدم الدكتور السمدان درعا تذكارية لممثل راعي الحفل بهذه المناسبة.

 

وكان ممثل راعي الحفل اللواء عبد الحميد العوضي افتتح المعرض المقام بهذه المناسبة.

 

الأربعاء 27 يونيو 2012 الوطن

 

 
فعاليات اليوم العالمي لمكافحة المخدرات تقرير اليوم العالمي لمكافحة المخدرات

 

 
   
 
 

 

 
 

Copyright 2009, www.ghiras.org All Rights Reserved - Powered by q8hosp.info