تمت الموافقة عليه وسيمارس مهامه قريباً

السمدان: «الصحة» خصصت مكتباً لـ «اللجنة الوطنية للوقاية من المخدرات» في مركز علاج الإدمان

 

كشف أمين عام اللجنة الوطنية للوقاية من المخدرات د.أحمد السمدان عن أن اللجنة حصلت على موافقة من وزارة الصحة بتخصيص مكتب لها في مركز بيت التمويل لعلاج الإدمان، مؤكدا أن ذلك يأتي في إطار جهود اللجنة في التوعية للوقاية والحد من انتشار آفة المخدرات.

 

وأوضح السمدان في تصريح صحافي أن المكتب سيتم افتتاحه قريبا وسيقدم الاستشارات للمجتمع الكويتي بشكل عام ولنزلاء وزوار المركز بشكل خاص، كما سيكون صلة الوصل بين اللجنة ومركز علاج الإدمان من جهة، وصلة الوصل بين المهتمين بموضوع معالجة أنفسهم وأبنائهم في مركز علاج الإدمان من جهة أخرى.

 

وبين السمدان أن المكتب سيدار من قبل اللجنة الوطنية، حيث إن هناك مجموعة من الأهداف المهمة التي تسعى اللجنة لتحقيقها من خلال هذا المكتب تأتي في مقدمتها التوعية من مخاطر المخدرات، كما سيقوم أيضا بمساعدة المتصلين والزوار والرد على استفساراتهم وأسئلتهم التي تتعلق بالخدمات التي تقدم للمدمنين في مركز علاج الإدمان أو فيما يتعلق بالتأهيل أو عن شكاوى الإدمان والعلاج.

 

وأضاف أن المكتب سيكون مزودا بكافة المعلومات والمنشورات ووسائل التوعية المختلفة التي تريد اللجنة إيصال رسالتها من خلالها لتوعية جميع فئات المجتمع بمخاطر المخدرات وكيفية العلاج والوقاية منها، كما سيقوم بدور نقل المعلومات من والى اللجنة الوطنية، فضلا عن أن المكتب سيتلقى كل المعلومات التي يهدف مركز علاج الإدمان لتوصيلها للجمهور عن طريقه.

 

وأشار إلى أن المكتب يضم خطا ساخنا، يعمل منذ شهر يونيو 2010 للرد على أسئلة واستفسارات المتصلين بخصوص دور المركز وطريقة العلاج وكيفية دخول المركز للعلاج وغيرها من الأمور المتعلقة بما تقدمه اللجنة والمركز من خدمات تساهم في زيادة الوعي لدى الأسر الكويتية التي يكون فيها فرد مدمن للمخدرات.

 

وختم السمدان متوجها بالشكر لوزارة الصحة ممثلة في وكيلها على موافقتها على تخصيص مكتب للجنة في مركز علاج الإدمان يعتبر بمنزلة حلم تحقق، حيث أنه كانت هناك مطالبات منذ زمن بعيد من الجهات المعنية لوجود مثل هذا المكتب، فضلا عن أنه كان احد أهم التوصيات التي كانت توصي بها اجتماعات اللجنة الوطنية مع الجهات الرسمية، داعيا كل الجهات الرسمية والأهلية إلى دعم هذا المكتب حيث أنه يقدم خدمة مجتمعية ومما لاشك فيه أن تكاتف المجتمع في مثل هذا الأمر مطلوب بشدة لنجاحه وحتى يكون أداؤه أفضل.

 

من جانبه قال باحث الخدمات الاجتماعية ومسؤول مكتب اللجنة الوطنية للوقاية من المخدرات في مركز بيت التمويل لعلاج الإدمان سالم النصافي إن المكتب له دور مهم جدا لأنه ضمن المنظومة الأساسية في مجال الوقاية فالمكتب يعمل على متابعة الاحتياجات التي يحتاج إليها الفريق المعالج وتسهيل الأعباء التي يواجهها المعالجون مع النزلاء في المركز.

 

وأضاف أن كل أقسام اللجنة سيكون لها دور في المكتب من خلال تقديم الدورات لأسر المدمنين وكيفية التعامل معهم، كذلك قسم الدراسات والبحوث سيقوم بإمداد المكتب بكل الدراسات الجديدة والإحصائيات اللازمة والأسباب التي تساهم حديثا في الإدمان.

 

الثلاثاء 22 مارس 2011 الأنباء

 

 
المزيد من المقالات والاخبار
 
 
 
 

Copyright 2009, www.ghiras.org All Rights Reserved - Powered by q8hosp.info