44 حالة وفاة سبب الجرعة الزائدة

 

كونا - قال خبير المخدرات والمؤثرات العقلية د. عايد الحميدان ان عدد القضايا التي ضبطت خلال عام 2009 في البلاد وصل الى 183 قضية اتجار بالمخدرات و84 قضية جلب مخدرات و688 قضية حيازة وتعاط و44 حالة وفاة بسبب الجرعة الزائدة.
 

واضاف الحميدان خلال محاضرة توعوية نظمتها الادارة العامة لمكافحة المخدرات في مدرسة سلمة بن قيس المتوسطة بنين بعنوان «المخدرات داء لضياع الشباب»، ان جالبي المخدرات الذين يحاولون ابتداع أكثر من طريقة لتهريب سمومهم فشلوا امام الضربات المتوالية التي وجهها اليهم رجال الادارة العامة لمكافحة المخدرات.


لافتاً الى ان مروجي المخدرات ابتدعوا طرقا لاخفاء المخدرات بأجهزة العرض (الدي في دي) او اخفائها بأماكن سرية داخل السيارات أو تهريبها بالمواد الغذائية أو الفواكه، وكل ذلك فشل امام يقظة رجال الأمن في مكافحة المخدرات وحالوا دون نجاحهم في ترويجها. ولفت الحميدان الى ان مدير عام الادارة العامة لمكافحة المخدرات العميد الشيخ احمد الخليفة ورجال المكافحة لن يتهاونوا في تقديم كل من يروج او يجلب او يتاجر بالمخدرات الى العدالة لينال عقابه.


وطالب الحميدان المتعاطين في ان يتخلصوا من هذه الافة ويتجهوا للعلاج من ادمانهم، مبينا ان الفرص القانونية سانحة لهم ويجب ان يستغلوها حتى لا يخسروا أنفسهم ويضبطوا ويقدموا للعدالة أو يخسروا أرواحهم بالجرعة الزائدة.


واشار الى ان تجار المخدرات أناس اعتادوا الاجرام وهم قتلة يحاولون بيع سمومهم ونشرها بين الشباب، ولا تأخذهم أي شفقة بمن يقتل بسبب الجرعة الزائدة من المخدرات.
وتابع الحميدان محاضرته بعد عرض الفيلم التوعوي للادارة العامة لمكافحة المخدرات بنصائح يراها ضرورة للابتعاد عن المخدرات، وأولها طاعة الله سبحانه والالتزام بسنة رسولنا الكريم وطاعة ولي الأمر وحب الوطن وطاعة الوالدين واختيار الصديق واستغلال واستثمار وقت الفراغ.


وبين ان تجاوز الادمان على المخدرات وآثاره المدمرة يأتي من بوابة الاستشارة السليمة من ذوي الاختصاص لكل ما يعترض حياتنا وليس من أقران السوء او من الخارجين عن القانون.


وحذر الشباب من استخدام المواد التي توصف لهم بأنها مواد منشطة وهرمونية تبني العضلات أو تساعد على المذاكرة، مثل حبوب الكبتاجون (الكبتي)، مشيرا الى اضرار تلك المواد الجسيمة في تدمير الجسم واحداث نوع من الاضطرابات العقلية والخلل في الادراك والاصابة بالتهاب الكبد الفيروسي.


واكد ان الادارة العامة لمكافحة المخدرات لن تألو جهدا في ضبط تجار ومروجي المخدرات، وسوف تستمر جهودها في مجال التوعية ضد المخدرات حتى يعي الشباب خطورة هذه الآفة المدمرة.


ودعا الحميدان الى اليقظة والحذر من كل شيء غير مألوف وعدم التعامل معه الا باستشارة الطبيب المختص أو من يحمل الخبرة الكافية في المجال نفسه.

 

الأربعاء 10 مارس 2010 - القبس

 

 
المزيد من المقالات والاخبار
 
 
 
 

Copyright 2009, www.ghiras.org All Rights Reserved - Powered by q8hosp.info